الحكومة الشرعية والحوثيين يتفقان في اعلان هذا الموقف الصادم الذي أكدته وكالة "رويتر" البريطانية (تفاصيل )

لأول مرة تتفق الحكومة الشرعية والحوثيين على موقف واحد يتمثل في نفي متزامن من كلا الجانبين لوجود مفاوضات سرية في الرياض تستهدف التوصل لحل سياسي ينهي الحرب الكارثية في اليمن .   ونفى  رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلي  في صنعاء صالح الصماد اليوم ’ الانباء  التي تناولت بدء مفاوضات مباشرة بين الحوثيين والسعودية في الرياض.   وقال الصماد في كلمة القاها في حفل اختتام دورة تعبوية لضباط الحرس الجمهوري والقوات الخاصة , التابعة للميليشيات الحوثية , ان الانباء المتداولة عن وصول المتحدث الرسمي للجماعة محمد عبدالسلام الى الرياض غير صحيحة , متهما من روج هذه الاخبار بمحاولة الابتزاز .   وجاء نفي الصماد هذا بعد ان تداول في الايام الاخيرة انباء عن إن السعودية وجماعة الحوثي المسلحة  تعقدان محادثات سرية في محاولة لإنهاء الحرب الدائرة منذ ثلاث سنوات .   كما نفي وزير الإعلام بالحكومة الشرعية معمر الإرياني حدوث مثل هذه المفاوضات.    واكدت وكالة رويترز اليوم نقلا عن دبلوماسيان ومسؤولان يمنيان، طلبوا عدم ذكر أسمائهم،  إن محمد عبد السلام المتحدث باسم الحوثيين تواصل بشكل مباشر مع مسؤولين سعوديين في سلطنة عمان بشأن حل شامل للصراع.   وقال دبلوماسي بحسب رويترز ”هناك مشاورات بين الحوثيين والسعوديين دون حضور ممثل عن الحكومة المعترف بها دوليا، ومن الواضح أن هناك رغبة من الحوثيين ومن التحالف في السير نحو اتفاق شامل“.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص