مدير أمن البريقة في عدن يدعو المواطنين إلى طرد قوات الحزام الأمني من المديرية

ديرية البريقة والقيادي بالمقاومة الشعبية هاني اليزيدي عموم المواطنين في المديرية للخروج في الشوارع والتجمع لرفض ممارسات قوات الحزام، والمطالبة بنقل مُعسكر اللواء الأول حزام أمني( معسكر الجلاء) والذي يقوده منير اليافعي ابو اليمامة، إلى خارج المديرية. وكان قوات عسكرية تتبع اللواء الأول حزام أمني، قد حاصرت مقر المجلس المحلي بالمديرية ومنعت مديرها هاني اليزيدي من الدخول، وكذا قامت بطرد الموظفين، دون إبداء اي أسباب. وبحسب رسالة صوتية وجهها اليزيدي للمواطنين في المديرية، وحصل "الموقع بوست" على نسخة منها،" فإن ما أقدمت عليه قوات الحزام الأمني صباح اليوم من أعمال فوضوية، ليست وليدة اليوم، حيث أكد اليزيدي بأنه سبق لقوات اللواء الأول حزام أمني والذي يقوده منير اليافعي ابو اليمامة، سبق وأن تسببت بتوترات أمنية دون أي مراعاة المواطنين ومصالحهم؛ وكذا سبق لها وان حاصرت مبنى المجلس المحلي واعتدت على أحد مسؤولي الكهرباء. وأكد اليزيدي، وهو أحد القيادات المحلية المعروفة بالعاصمة المؤقتة عدن والموالية للحكومة الشرعية،" بأنه لن يقبل البقاء في منصبه الا بكامل صلاحياته ومن بينها رئيس اللجنة الأمنية، اما عدا ذلك فهو لن يستمر، وعلى قائد اللواء الأول حزام أمني، منير اليافعي ابو اليمامة تحمل المسؤولية، واصفاً إياه بالحاكم العسكري. وأشار اليزيدي، في التسجيل الذي حصل عليه "الموقع بوست"، إلى أن المطالب التي سيخرج بها هو والمواطنين تتركز في مطالبة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي بإخراج مُعسكر الجلاء التابع للحزام الأمني من المديرية، كون المجلس المحلي هو من يتحمل مسؤولية المديرية وفق الصلاحيات التي خولها القانون. يُذكر أن مدير عام مديرية البريقة يُعد أحد أبرز القيادات المحلية المعارضة لما يُعرف بالمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، وهو قيادي سابق في المقاومة وله العديد من التصريحات المنددة بالدور الإماراتي في العاصمة المؤقتة عدن والذي أصبح شبيهاً بالوصاية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص