يمني يذهب مع عشيقته الفندق فوجد ابنته مع عشيقها في نفس المكان .. تفاصيل الصدمة

يقال في اليمن «من دق باب الناس دقوا بابه»، هذا المثل انطبقعلى يمني وابنته المطلقة، حيث تفاجأ الاب بها مع عشيقها في احدى الشقق الفندقية، حينما دخل الفندق مع عشيقته.

مصدر في الفندق وسط العاصمة (صنعاء) ذكر ان « اليمني (س) ذهب مع عشيقته لقضاء ليلة في الفندق، على انه مسافر لقضاء عمل ما. وأثناء انتظاره لنزول المصعد من احد الطوابق، لكي يصعد مع عشيقته للغرفة التي حجزها ـ تفاجأ بخروج ابنته (م) ضاحكة مع عشيقها (أ) وكاشفة الوجه ما جعله من دون شعور يصيح… (م)، وهي ترد (أبي) ثم قام بصفعها على الوجه، قبل ان يقوم حراس الفندق بمنعه من مواصلة ضربها».

وأضاف المصدر ان «الأب ترك عشيقته، والابنة تركت عشيقها ـ منشغلين بمفاجأتهما، بينما تم الإفراج على الأب والابنه من ادارة امن الفندق حتى لا تزداد الفضيحة بينما تنازل هو عن ضبط العشيق لابنته، ولم يرد المصدر تفاصيل اكثر كونه لايعلم الا بما حدث بوجوده».

وتحدث من حين الى آخر مواقف غريبة تكشف مآسي اخرى، منها ما قد يكشف اهمال اسري كما هو حال لقاء الابنة والاب مع عشيق كل واحد منهما، وآخر لكشف وكر للدعارة، و زواج عرفي.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص