ورد للتو...بيان جديد وصارم لـ «طارق صالح» يتوعد الحوثيين بالاجتثاث والثأر للرئيس الراحل"نص البيان))

تداول ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي في اليمن ، بيانا منسوبا للعميد طارق محمد عبدالله صالح (نجل شقيق الرئيس الراحل صالح) ، دعا فيه منتسبي القوات الخاصة وجنود الحرس للانضمام إلى قوات “الحسم السريع” والالتحاق بمعسكر الشهيد علي عبدالله صالح ابتداء من اول شهر يناير من العام المقبل. وتوعد طارق في البيان المنسوب له ميليشيات الحوثي بأن يجعل الكلاب تأكل اجسامهم ، محذرا مشايخ القبائل من التعاون مع الميليشيا الحوثية. ودعا تلك القوات الى مغادرة مواقعها في صفوف الحوثيين والعودة الى منازلهم. ولم يتسن لـ «الخبرالآن» التأكد من صحة البيان خصوصا وانه لم يحدد تاريخ صدوره. وتاليا نص البيان : بسم الله الرحمن الرحيم الى كافة ابناء الشعب اليمني وفي الاخص ابطال القوات المسلحة والحرس الجمهوري والامن المركزي الى كافة منتسبي وزارة الدفاع والداخلية متقاعدين في جميع محافظات الجمهورية نعلم انكم مضطهدين مرتباتكم منقطعة منذ ثلاث سنوات بسبب اطفال صعدة العملاء الذين اهانوكم واهانوا اهاليكم وضباطكم وملابسكم العسكرية واحرموكم من مستحقاتكم الشخصية بل وصلت بهم الدنائة الى تعذيب بعض جنود الامن وبعض ضباط الحرس الخاص والاحقر من ذلك اعتدائهم على المنازل ومنزل الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح ومثلو بجثته بعد استشهاده ويتفاخرون بذلك وهو الذي كان يتفاخر فيكم بل جعلكم ثالث الجيوش العربية قوة وعتادا. لذالك باسمي انا طارق محمد عبدالله صالح قائد الحرس الخاص سابقا وقائد قوات الحسم السريع حاليا ادعوكم الى الالتحاق في معسكر الشهيد علي عبدالله صالح ابتداء من تاريخ ٢٠١٨/١/١م وانتهاء في٢٠١٨/١/٢٠م بحسب الكشوف السابقة لشؤون الافراد وسوف تصرف لكم كافة مستحقاتكم لمدة ثلاث سنوات اعدكم سوف نحسم المعركة ان شاء الله خلال ساعات وسوف تعودون الى اعمالكم والى معسكراتكم بعد انتهاء المهمة والتي اوصانا فيها قائد النهضة الشهيد علي عبدالله صالح اعدكم بانه سوف نجعل الكلاب تاكل اجسامهم احياء دون رحمة كما نحذر اي شيخ او قبيلة التعامل مع ميليشيا الحوثي عليكم مغادرة المواقع الى بيوتكم وسوف نعلن لكم عن مكان المعسكر للتواجد في في الوقت المحدد وسوف ننشر ارقام شؤون الافراد فالايام القادمة للتواصل والوصول الى المكان. حفظكم الله وتوصولون بالسلامة ان شاء الله العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح تحيا الجمهورية اليمنية

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص