حسين عبد الغني: تركيزنا في نهائي الكأس رغم بيانات رجال النصر

أكد قائد نادي النصر حسين عبد الغني أن مباراة فريقه أمام الأهلي في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، يوم الأحد المقبل ستكون صعبة على الفريقين، خاصة أنه لقاء ختام الموسم.

وتمنى ظهير أيسر النصر في تصريحات تلفزيونية ليلة أمس، أن يقدم الفريقان مباراة تليق بنهائي الكأس، وأن يستطيع فريقه تصحيح الأخطاء التي وقعوا فيها، وتحقيق اللقب، ليكون ختاما سعيدا للنصر.

وأشار قائد النصر إلى أن لاعبي الفريق ليسوا بمعزل عن البيانات المتبادلة بين رجال النادي في الفترة الأخيرة، لكنهم يحاولون قدر المستطاع البعد عن هذا السجال، حتى لا يتأثر الفريق في النهائي المرتقب.

وقال في هذا الصدد: "علينا الابتعاد عن هذه الأمور والتركيز في الملعب فقط، وإن كان التأثير الأكبر يكون على الجماهير أكثر من اللاعبين، وأتمنى ألا يتأثر الفريق بما يحدث، خاصة أن الجميع همه الأول مصلحة النصر".

وامتدح عبد الغني التجربة الودية التي خاضها فريقه أمام الإنتاج الحربي المصري والتي انتهت بالتعادل 2 / 2، مؤكداً أن الفريق خرج منها باستفادة فنية كبيرة، وأنها كانت خيارا صحيحاً للنصر لإعداد الفريق لنهائي كأس الملك.

واعتبر قائد النصر أن الفوز بالكأس أكبر محفز للاعبين، خاصة في مباراة بهذا الحجم، وتحظى بحضور خادم الحرمين الشريفين، قائلا: "هذا أكبر محفز من أي مكافآت مالية، والتي تعتبر مهمة للاعبين، لكن أن تلعب على بطولة من أجل الفوز بالكأس، فهذا أكبر محفز لأي لاعب".

ورفض عبد الغني الحديث عن مستقبله مع النصر، موضحا أنه يفضل تأجيل الحديث عن أي شيء الآن، ليظل التركيز بالكامل في النهائي.

واعتبر عبد الغني في ختام حديثه أن كل مباراة لها ظروفها الخاصة، رافضاً فكرة أن حظوظ الأهلي أعلى من  النصر في السنوات الأخيرة، مستشهداً بفوز النصر على الأهلي 3 / 1 في الدور الثاني العام قبل الماضي، مشيرا إلى أن الفيصل في مثل هذه المباريات الدافع عند اللاعبين.
 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص