فيديو| ابن ميريام فارس يوقعها في ورطة على المسرح!

من مهرجان موازين في المغرب وأمام حشودٍ غفيرة أتت كلّها لتصفق لها وتهتف معها وترقص على أجمل أغانيها، لم تتمكّن ميريام فارس من تمالك أعصابها أو حبس أنفاسها أو كبت مشاعرها، فذرفت الدموع من عينيها وأكثرها حناناً بمجرّد أن تذكّرت إبنها الوحيد جايدن الذي رُزقت به قبل أشهرٍ.

مطلقةً العنان لنفسها وهي تؤدّي أغنية "غافي" التي كشفت النقاب وأخيراً عن الفيديو كليب العائد إليها، نرى النجمة اللبنانية في الفيديو الذي نُشر لها على المواقع الإلكترونية وهي تبكي شوقاً وحنين، مفتقدةً جايدن الذي أتى إلى هذه الدنيا وحل في حياتها ليقلب لها المقاييس ويغيّر لها كل نهجٍ كانت تعتمده وأسلوبٍ لا تزال ترتكز عليه في مشوارها الفني والشخصي.

وأمام تشجيع الجمهور المغربي والعربي ككل ومواساتهم لها، استطاعت ميريام أن تستعيد تركيزها ورصانتها وتكمل الغناء، مع أنّ رجفة صوتها كانت كفيلة بجعلنا نفهم أنّ هذا الطفل الصغير الذي لا يمكنه مرافقتها أينما ذهبت وتوجّهت، بات يشكّل لها مصدر وحيها والسبب الذي من أجله تسارع إلى الغناء بلهفةٍ وحنان وشجن وفؤاد وأمل.

هذا ويذكر أنّ ميريام قد ألهبت مسرح النهضة في المغرب بباقة من أجمل أغانيها، القديمة منها والجديدة، والملفت كان تغييرها الفستان الذي ارتدته بهدف إثارة الموجودين بقوامها الرشيق، هي التي رقصت وتمايلت بخصرها النحيف على كلمات أغانيها الإيقاعية، ومنها نذكر "ماشي براحتك" و"واحشني اي"

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص