ليس جواس.. الغفوري يفجر مفاجأت ويكشف معلومات جديدة عن الشخص الذي قتل حسين الحوثي وعلاقتة بجماعة الحوثي واين يتواجد الان"تفاصيل خطيره"

اشتهر العميد ثابت جواس بأنه من قتل مؤسس جماعة الحوثي حسين الحوثي، إلا أن الحقيقة هي أن جواس كان يقود المعركة هناك وشارك في إطلاق النار عليه بعد أن سبقه آخرين لذلك.
 
وكشف العميد جواس في حوار صحفي سابق أنه في الحرب الأولى ضد الحوثيين عام 2004 داهم موقع تواجد حسين الحوثي وتعرض لإطلاق ناري من المسدس الشخصي للحوثي، قبل أن يقضي عليه الجنود المشاركين في عملية المداهمة.
 
كما أكد جواس أنه بادل حسين الحوثي إطلاق النار من مسدسه الشخصي، نافياً أن يكون قد صفى الحوثي بعد وقوعه في الأسر كما يروج له الحوثيين، مذكراً بإصابته في المواجهات المباشرة مع حسين الحوثي.
 
وكشف الكاتب اليمني الدكتور مروان الغفوري، أن ضابطاً عسكرياً شارك في عملية مداهمة موقع حسين الحوثي اتصل برئيس اليمن حينها علي عبدالله صالح يخبره بمداهمة موقع حسين الحوثي وتلقى أمراً بقتله.
 
وأضاف الغفوري أن رجلاً يدعي "الوروري" كان قد أطلق النار على حسين الحوثي وأرداه قتيلاً قبل أن ينهي الضابط مكالمته، وتبعه في إطلاق النار جواس وضباط آخرين.
 
وقال أن صالح طلب جثة الحوثي وأمر بدفنها في فناء السجن المركزي، قبل أن يعاينها بتشفي ويبعدها عن الأنظار.
 
وأكد الغفوري، أن القاتل الحقيقي لحسين الحوثي والذي يدعى الوروري يقاتل اليوم في صفوف الحوثيين وأصبح قيادياً عسكريا لديهم يتحرك في المنطقة الممتدة بين تعز ولحج وإب.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص