الجنرال الأحمر يفاجئ صالح والشرعية والحوثي وحتى التحالف .. ويكشف ماينتظر "علي عبدالله صالح" في العاصمة صنعاء خلال الايام القادمة

أكّد علي محسن صالح، نائب الرئيس اليمني ، اليوم الثلاثاء، أن الحوثيين يستعدون للانقلاب على حلفائهم الذين ساعدوهم على دخول صنعاء.

وقال محسن في كلمة ألقاها أمام أعضاء السلطة المحلية بمحافظة مأرب في مبنى المحافظة، إن “الحوثيين لا يحترمون اتفاقاً ولا عهدًا، ويستغلون فترات المصالحة للقضاء على خصومهم وتصفية حساباتهم”.

وأضاف أن “الحوثيين يستعدون للانقلاب على حلفائهم الذين سهلوا لهم دخول صنعاء، واجتثاثهم”، في إشارة لحزب الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح وبعض شيوخ القبائل.

وأشار إلى أن “الحوثيين جهزوا قرارات وبيانات بالتزامن مع احتفالهم بالذكرى الثالثة لدخولهم صنعاء التي تصادف 21 سبتمبر/ أيلول، ويستعدون ويعملون بشكل عاجل لهذا الأمر”.

وقال نائب الرئيس اليمني، إن “البلاد تعيش وضعًا صعبًا جراء الأوضاع التي خلفها الحوثيون”، مضيفًا أن “اليمنيين يقاتلون اليوم لأجل عودة الشرعية والجمهورية ودولة النظام والقانون”.

ومنذ  24 أغسطس/آب الماضي، يعيش الحوثي وصالح، أزمة هي الأعمق منذ تحالفهم السياسي قبل أكثر من عام، وتشكيل “المجلس السياسي الأعلى” مناصفة بينهما، وحكومة مشتركة، لإدارة المناطق الخاضعة لسيطرتهم.

ويسيطر الحوثيون وقوات صالح، على العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014، بما في ذلك المحاكم والمؤسسات القضائية والنيابة العامة وجميع المرافق الأمنية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص