الإمارات تعتقل قيادات عسكرية في جنوب اليمن

اعتقلت القوات الإماراتية في عدن جنوب اليمن، عددا من القيادات الأمنية في محافظة أبين، بعد ساعات من إفراجها عن مدير أمن المحافظة العميد عبد الله الفضلي الذي احتجزته في زنزانة انفرادية دون معرفة الأسباب. 

وقالت مصادر محلية، إن معسكر القوات الإماراتية في مديرية البريقة بمحافظة عدن، استدعت قائد قوات الحزام الأمني بلودر محافظة أبين جنوب اليمن، الخضر حمصان وأحمد بلعيد المرقشي، إلى مقرها قبل أن يتم إيداعهم السجن لاحقا. 

وبحسب مصادر، فإن أسباب الاعتقال للقيادات الأمنية بمحافظة أبين، تعود إلى كون القوات الإماراتية قد دعمت قوات الحزام الأمني بالمحافظة، والتي كان يقودها سابقا عبد الله الفضلي، والذي عين بعدها مديرا للأمن، بعشرات الأطقم العسكرية، إلا أنها اختفت. 

وذكرت بأن القوات الإماراتية سلمت للقيادي في الحزام الأمني ومدير أمن أبين الحالي، قرابة 260 طقما عسكريا، ليتشاركها مع باقي قيادات الحزام الأمني بالمحافظة. 

وأشارت إلى القوات الإماراتية قامت باحتجاز تلك القيادات، واشترطت إحضار كل الأطقم والآليات العسكرية، التي وسبق أن دعمتهم بها. 

ولفتت إلى أن تلك القيادات قامت ببيع جزء كبير من تلك الأطقم العسكرية، وهذا ما أثار حنق قيادة القوات الإماراتية، والتي تدير معسكر التحالف العربي في عدن. 

إلى ذلك، نفذ مسلحون يرتدون زي رجال أمن، الإثنين، عملية اغتيال استهدفت مسؤولًا محليًّا وقائدًا أمنيًا، في أحد فنادق محافظة عدن، جنوب اليمن. وأكد شهود عيان، أن مسلحين اغتالوا مدير عام مديرية رصد بمحافظة أبين "حسين قماطة" وقائد الحزام الأمني فيها "عبد الرزاق الجردمي، بداخل فندق العمدة بمديرية دار سعد، جنوبي البلاد". وأوضحت، أن المسلحين أخذوا الجثتين واعتقلوا 3 أشخاص آخرين، وصادروا الكاميرات الخاصة بالفندق قبل أن يتجهوا إلى جهة غير معلومة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص