بعد تصريحات اثارت غضب الشعب اليمني والمقاومة المخلافي يدلي بتصريح جديد ويكشف الحقيقة

فى نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبد الملك المخلافي، صحة التصريحات المنسوبة له حول سير معارك الجيش الوطني جنوب غرب تعز مع المليشيات الانقلابية وعلاقتها بالمفاوضات.

وأكد أنه لم يدلي بأي تصريح في الايام الاخيرة وأن كل ما أدلى به قد تم نشره عبر وكالة الانباء اليمنية (سبأ) أو في حسابه على تويتر وليس فيها ما نسب من تصريحات مغلوطة.

واكد وزير الخارجية أن الحكومة اليمنية جادة في السلام وإيقاف الحرب إذا أذعن الانقلابيون للسلام وفقا للمرجعيات ولكنها ايضا جادة في دحر الانقلاب وهزيمته .

وقال " لا يمكن أن يصدر عني ما يجعل من مواجهة جيشنا الوطني ومقاومته الباسلة وتضحيات شعبنا مجرد أوراق للمساومة وإنما كفاح مشروع لفرض خيار السلام ".

 
وأضاف المخلافي "الحرب والدمار لم يكن خيار شعبنا وقيادته الشرعية ولن يكون وإنما هو خيار الانقلابيين وقد دافع شعبنا عن دولته ومستقبله وسيحقق النصر قريبا ".

وجدد العهد للجيش والمقاومة الباسلة والشعب اليمني بأن لا تفريط بالتضحيات والانتصارات التي يحققها في المعارك المتواصلة في مختلف الجبهات .

وأكد المخلافي أن أي تصريحات أو اخبار غير صحية او معاد توظيفها لن تضعف من معنويات الشعب اليمني وجيشه، داعياً وسائل الاعلام إلى تحري الدقة والموضوعية والمهنية في تغطياتها الاخبارية.

 

وكانت التصريحات قد اثارت موجة من الغضب الواسع 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص