أوباما يتوقع استمرار طالبان في العنف مع زعيمها الجديد

توقع الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم الخميس أن تواصل حركة طالبان استراتيجية العنف بعد أن اختارت زعيما جديدا متطرفا، وقال إن الولايات المتحدة تهدف لدعم الديمقراطية الهشة في أفغانستان والحيلولة دون استخدام تنظيم داعش هذا البلد قاعدة له.
وقال أوباما للصحافيين خلال قمة مجموعة السبع في إيسه شيما بوسط اليابان "ستظل (طالبان) منظمة تتخذ من العنف استراتيجية لتحقيق أهدافها ودفع أجندتها في أفغانستان".
وتابع "نتوقع على المدى القصير أن تستمر طالبان في نهجها العنيف وتفجير الأبرياء".
وأضاف "هدفنا الآن هو ضمان تعزيز دستور (أفغانستان) والعملية الديمقراطية والحفاظ على برامج مكافحة الإرهاب التي نحتاجها في المنطقة حتى لا تتمكن القاعدة داعش من الترسخ واستخدامها (أفغانستان) كقاعدة للهجوم علينا في الولايات المتحدة".
وقال مسؤولون عسكريون سابقون وحاليون ومسؤولو مخابرات إن اختيار الملا هيبة الله أخونزاده زعيما جديدا لطالبان أمس الأربعاء يبدد تقريبا آمال أوباما في إجراء محادثات سلام، قبل أن يترك منصبه بعد أن كان هذا أحد أهم أهداف سياسته الخارجية.
وأصبح أخونزاده زعيما لطالبان بعد أربعة أيام من مقتل الزعيم السابق للحركة الملا أختر منصور في ضربة أميركية بطائرة بدون طيار.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص